إيتــريــا – من نحــن

إيتريا لجنــة تهتم بالترويج للمسارات السياحية الدينية والمتعددة الثقافات والسهلــة المنــال.
قانونيا تأخذ شكل جمعية غير ربحية تتخذ بمدينة رومــا مقرا لهــا، وتتكون من دون فاليريو بيناسو- Don Valerio Pennasso- (مدير المكتب الوطني للجنة الأساقفة الإيطاليين للممتلكات الثقافية للكنيسة ودور العبادة) ومن طرف السيد: شريف لورانزيني - Sharif Lorenzini - (ريئس الجالية الإسلامية بإيطاليا) و السيد: أومبرتو بيبيرنو- Umberto Piperno - (رهبان ورئيس الجالية اليهودية لوسط وجنوب إيطاليا) ومن السيد: دينو أنجيلاتشيو - Dino Angelaccio - ، خبير إمكانية التواصل العالمي، وتهيئة مشاريع الإدماج وتعدد الحس( تعتمد على مساندة خبراء، وسلطــات القطاع الثالث، لنشر الحــوار المتعدد الديانات والثقافات والتواصل العالمي.
هدف إيتريــا هو الترويج والتكلم عن الإختلاط بين الديانــة المسيحية واليهودية والإسلام من خلال الأثار وذاكرة الثراث المادي والغير المادي الذي يتوفر عليه وطننــا.
وحاليا، تعد إيتريا مشروع مسارات، يهدف إلى خلق مسارات سياحية وثقافية سهلة المنال بالنسبة للأشخاص الذين يمرون منها، وعليه، فإن إيتريا ترغب في اختبار طرق الإنتفاع السهل المنال من الثراث الثقافي والتاريخي والبيئي. وتريد القيام بذلك عن طريق التكلم عن العادات والتقاليد المحلية لجعلها تحفز وتلبي حاجيات، واهتمامات ورغبات الساكنــة والزوارعلى حد سواء.
بالنسبة لجانب تعدد الثقافات، نــأمل أن تكون المشاريع التي تطمح إيتريا القيام بها بمثابة مختبر لخلق مواطنــة حديثــة. لهذا فكل المشاريع المبتكرة تعد مفتوحــة للجميع، مهما كانت ظروف حياتهم. لذا، فمن بين أهداف إيتريا، نجد تكوين مسارات تكون بمثابة تجربة لأنمــاط جديد من الإستقبال.
فالثراث الفني، والأثري، والبيئي، والمناظر الطبيعية، و الأكل والشراب، ودور العبادة، والأحداث والشخصيات التاريخية والأدبية، والمظاهر المتعلقة بالهوية المحلية، والأحداث الواجب إحياؤها ، وأنشطــة المرح والوقت الحــر المرتبط بالمجال الترابي ألخ.. من كل ذلك تتخذ إيتريا منطلقا لها لبناء مسارات تتميز بالطابع الديني والثقافي والبيئي، لرفع ومضاعفة الإمكانيات السياحية لبلادنا من خلال استمتاع مريح وممتع.
يمـــٍر المسار التجيربي الأول لإيتريــا من ثلاث جهـــــــــأت هي بوليــــــــــــا – Puglia - و بازيليــــكــاتـــا – Basilicata - وكـــالابـــريــــــا – Calabria -.
لبلورة فكرة المنتوج السياحي والثقافي بهذه الجهات الثلاث، ستوفر إيتريا نظاما متكاملا يرتكز على ثلاث عناصر رئيسية هي التواصل وتعدد الثقافات وتعدد الديانات. كمــا أنــه لإيتريـــأ، هدف الرفع من العناصر الغير المادية للجدب سواء الناتجــة منها عن المفاهيم الدينية والتاريخية والثقافية أو تلك المرتبطة بالجانب العاطفي.